الأحد 23 يونيو 2024

رواية احببتها رغم عجز...ها قصة كيان ومحمد كاملة

انت في الصفحة 1 من 78 صفحات

موقع أيام نيوز

_انت بتقول اي يابابا انت عايزني اتجوز واحدها عاجزه بقا انا مازن المصري اللي كل البنات بتتمنا اني اتكلم معاها اتجوز واحدها عاجزه 

   محمد: ياحبيبي هي ابوها وامها اتوفي في حدثه ومافضلش غيرها وبقت عايشه لوحدها وابوها كان صحبي وقبل ما يموت قالي كيان امان في رقبتي عايزني اخون الامانه واسيبها 

مازن: ماليش فيه انا قولت مش هتجوزها يعني مش هتتجوزه وفيها اي لم تاخد بالك منها من غير متجوزهالي 

محمد: كيف اخد بالي منها بصفتي اي الناس هتتكلم وهيطلعو عليها سمعا وحشه والبنت سمعا يابني ومينفعش 

مازن: بابا انا قولت مش هتجوزها يبقا خلاص زاد انا اصلا بحب واحدها وانت عارفها كويس 

محمد: قصدك فاطمه اللي كل يوم ترجع الصبح ومقضيها خروجات وسهر لا يامازن مش هتتجوز غير كيان وده اخر كلام عندي 

مازن: مش هتجوزها شوف بقا هتعمل اي 

محمد: لو متجوزتش كيان هيبقا انت ولا ابني ولاد اعرفك وده اخر كلام عندي براحتك بقا 

مازن: بقا عشان العاجزه دي هتتبر مني 

محمد: البت دي ليها اسم كيان وبقت بنتي خلاص وانت في ايدك كل حاجه لام تختار تتجوزها وتبقا ابني حبيبي لام متتجوزهاش واتجوز فاطمه وتكون ولاد ابني ولا اعرفك 

مازن بص لابوه ومشي 

محمد بتبصيلي ليه كدا 

ملك: كل ده عشان العاجزه عايز تخسر ابنك انت اب انت 

محمد: لا والله وانتي أم اووي بتسيبي عيالك ودايما سهر وحفلات وخروجات ولا بتاخدي بالك منهم 

ملك: اخد بالي منهم ليه وانا جيبالهم داده 

محمد: لا بجد برافو وعشان كدا عاجبك فاطمه عشان شبهك بس انا مش هخلي ابني يتجوز واحدها شبهك كفايه انا والمعانا اللي عايشها معاكي 

ملك: معايا انا طلقني لو مش عجباك زاد انت عارف ان من قبل منتجوز وانا كدا خدتني ليه من الاول 

انت في الصفحة 1 من 78 صفحات